الإصلاح يدين هجوم المكلا ويدعو للتحقيق في الهجمات «الإرهابية» التي تعرض لها الجيش والأمن

الإصلاح يدين هجوم المكلا ويدعو للتحقيق في الهجمات «الإرهابية» التي تعرض لها الجيش والأمن

أدان التجمع اليمني للإصلاح بشدة الهجوم الانتحاري الذي استهدف مقر الشرطة العسكرية بمدينة المكلا يوم الأحد وأسفر عن سقوط عدد من القتلى والجرحى من أفراد الجيش والمواطنين الساكنين بجوار المقر.

 

وعبر الإصلاح في بيان صحفي صادر عنه - عن تضامنه الكامل مع أبناء المؤسسة العسكرية والأمنية إزاء ما يتعرضون له من محاولة استهداف تسعى إلى ضرب الاستقرار والأمن في البلاد عبر استهداف مؤسسة الجيش والأمن الباسلة والتي تمثل العقبة في وجه كل من يتربصون بالوطن ويسعون للنيل من ثورته ومؤسساته ومكتسباته الوطنية - بحسب البيان.

 

وطالب الإصلاح من سماها بـ«الجهات المعنية» بسرعة التحقيق في جميع الهجمات «الإرهابية» التي تعرض لها أفراد الجيش والأمن في صنعاء والمكلا وبقية المحافظات، داعياً تلك الجهات «للاستنفار في ملاحقة القتلة والمجرمين الذين أوغلوا في استباحة الدماء الطاهرة لأبناء القوات المسلحة والأمن وكشفهم ومن يقفون ورائهم للرأي العام وتقديمهم لمحاكمات علنية رادعة».

 

وعبر عن تعازيه «لأسر شهداء الجيش والأمن الميامين ودعواته للجرحى الأبطال بالشفاء العاجل»، داعياً الحكومة الى «تقديم الرعاية اللائقة لأسر أولئك الأبطال من شهداء وجرحى كأقل واجب إزاء تضحياتهم الكبيرة من أجل الوطن وأمنه واستقراره».

 


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك