أسوأ مركز في الدوري خلال مسيرة جوزيه مورينيو كمدرب

أسوأ مركز في الدوري خلال مسيرة جوزيه مورينيو كمدرب

أنهى تشلسي الموسم في المركز الثالث في الدوري الإنجليزي هذا الموسم، وذلك خلف كل من البطل المتوج مانشستر سيتي وصاحب المركز الثاني ليفربول.
 
جوزيه مورينيو مدرب تشلسي لم ينهِ في تاريخه كله أي موسم في المركز الثالث عندما يتولى مهام التدريب لموسم كامل، ففي بداياته مع بنفيكا درب 9 مباريات فقط، ومع يو دي ليريا لم يكمل الموسم، أما بورتو في موسمه الأول فقد دربه نصف المدة فقط وأنهاه في المركز الثالث، قبل أن يفوز معه في 2002-2003 و2003-2004 بلقب الدوري.
 
انتقل مورينيو إلى تشلسي في 2004 وفاز معهم بالموسمين الأول والثاني باللقب، لكنه في الموسم الثالث احتل المركز الثاني، ولم يكمل الموسم الرابع. في عام 2008 انتقل إلى تدريب الانتر وفاز خلال موسمين معهم باللقب.
 
بعد تحقيق مورينيو للثلاثية في الانتر رحل عام 2010 إلى ريال مدريد، فحقق المركز الثاني مرتين والمركز الأول مرة واحدة، مما يعني أن تاريخه كله لم يعرف احتلاله المركز الثالث عندما يدرب فريقاً لمدة موسم كامل إلا هذه المرة فقط.
 
المدرب البرتغالي تحدث عن نفسه يوم أمس وقال "لم يعد مناداتي بلقب السبيشل وان منطقياً عقب هذا الموسم المخيب بلا ألقاب، لا أملك ضمانات لعدم إقالتي".
 
ودخل جوزيه في صراعات خارجية هذا الموسم ، فانتقد الحكام عدة مرات مما عرضه للعقوبات المالية المتكررة، كما سخر من مانويل بيلجريني مدرب مانشستر سيتي ووصف أرسن فنجر بالفاشل. ولم تسلم جبهة تشلسي الداخلية من لسان مورينيو، حيث انتقد مهاجميه تكراراً ومراراً، وتطورت الأمور عندما تجرأ إدين هازارد على انتقاد أسلوب تشلسي الدفاعي ووصفه له بالأسلوب غير الملائم لكرة القدم، مما دفع "السبيشل وان" للرد عليه واتهام اللاعب البلجيكي بعدم التضحية من أجل الفريق.
 
الصحف الإنجليزية بدورها تتوقع سوق انتقالات نشيطة للغاية من قبل البلوز للعودة إلى منصات التتويج، حيث يعتبر مهاجم أتلتيكو مدريد دييجو كوستا الهدف الأول لتشلسي ، كما أن الفريق ارتبط بعدة أسماء مثل باولينيو لاعب توتنهام وماريو ماندزوكيتش مهاجم بايرن ميونخ.

 


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك