«أمن الدولة» تأمر بالتحقيق مع عبدالملك الحوثي و13 آخرين في قضية تفجير منزل شيخ قبلي

«أمن الدولة» تأمر بالتحقيق مع عبدالملك الحوثي و13 آخرين في قضية تفجير منزل شيخ قبلي

أمرت النيابة الجزائية المتخصصة (نيابة أمن الدولة) اليوم الأحد بالتحقيق مع 14 من قيادات الحوثيين في شكوى تفجير منزل شيخ قبلي في قرية همدان شمال العاصمة اليمنية صنعاء.

 

وقال المحامي عبدالرحمن برمان لـ«المصدر أونلاين» عبر الهاتف إن النيابة وجهت بالتحقيق مع عبدالملك الحوثي وأبو علي الحاكم وصالح هبرة و11 آخرين بتهمة تفجير منزل الشيخ قناف القحيط.

 

وأضاف «المحامي العام الأول حول الشكوى إلى النيابة التي بدورها أمرت بالتحقيق مع المتهمين».

 

وتضمنت الشكوى – حسب برمان –مهاجمة الحوثيين لقرية همدان، واحتلالهم للمباني الحكومية، وتفجيرهم عدداً من المنازل.

 

وقال برمان إن الحادثة مشهودة، وموثقة بالصور ومقاطع الفيديو، «والحوثيون يفخرون ويجاهرون بهذه الأفعال».

 

وتقول الشكوى «إن مسلحي الحوثيين نهبوا أموالاً قبل تفجير منزل «القحيط» بينها 550 ألف دولار، وبصائر أراضي، وأسلحة وجنابي».

 

وقال برمان إنها تعد من «جرائم الحرابة، ضمن المادة (307) من قانون الجرائم والعقوبات والتي التي تحدد عقوبة الإعدام حداً».

 

وفجر مسلحون حوثيون مدرسة «طارق بن زياد» الحكومية في قرية الصرم بمديرية ثلاء التابعة لمحافظة عمران في العاشر من مارس الماضي بعد سيطرتهم على القرية، كما فجروا منزل الشيخ «قناف القحيط» في مديرية همدان بعد سيطرتهم على مناطق بالمديرية.

 

وتمتلك جماعة الحوثيين أسلحة ثقيلة بعد حروب متقطعة مع القوات الحكومية استمرت عدة سنوات خلال عهد الرئيس السابق علي عبدالله صالح.

 


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك