سول تتعهد برد قوي على استفزاز بيونغيانغ

سول تتعهد برد قوي على استفزاز بيونغيانغ

عهدت رئيسة كوريا الجنوبية باك جون هاي الاثنين برد عسكري قوي وسريع ضد أي استفزاز كوري شمالي دون النظر إلى العواقب السياسية، بينما أرسلت الولايات المتحدة طائرات متطورة للمشاركة في تدريبات تؤكد بها وقوفها للدفاع عن حليفتها سول.

 

وقالت باك في اجتماع مع وزير الدفاع ومسؤولين كبار: "إذا حدث أي استفزاز ضد كوريا الجنوبية وشعبها لابد وأن يكون هناك رد قوي في معركة مبدئية دون أي اعتبارات سياسية."

 

وفي السياق ذاته، أرسلت الولايات المتحدة طائرات مقاتلة من طراز ستيلث إف-22 لكوريا الجنوبية الأحد للانضمام إلى مناورات عسكرية.

 

وقالت القيادة العسكرية الأميركية في كوريا الجنوبية في بيان إن هذه الطائرات المتقدمة التي لا يمكن لأجهزة الرادار رصدها أرسلت من اليابان لقاعدة أوسان الجوية وهي القاعدة الجوية الأميركية الرئيسية في كوريا الجنوبية لدعم المناورات الثنائية الجارية. وحث البيان كوريا الشمالية على التحلي بضبط النفس.

 

وقال البيان إن كوريا الشمالية "لن تحقق شيئا بتهديداتها أو استفزازاتها التي لن تؤدي إلا إلى زيادة عزلة كوريا الشمالية وتقويض الجهود الدولية لضمان السلام والاستقرار في شمال شرق آسيا."

 

ولم يحدد الجيش الأميركي عدد الطائرات التي توجهت لكوريا الجنوبية من قاعدة كادينا الجوية في أوكيناوا باليابان.

 

ودفع دق طبول الحرب في شبه الجزيرة الكورية البابا فرنسيس إلى الدعوة للتوصل لحل دبلوماسي في شبه الجزيرة الكورية في أول كلمة له في عيد القيامة.

 

وقال البابا متحدثا بالإيطالية "السلام في آسيا وعلى الأخص في شبه الجزيرة الكورية.. نسأل الرب أن يتم التغلب على كل الخلافات وأن تنمو روح المصالحة."


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك