وفاة أكبر معمر في العالم.. عاصر الحربين العالميتين وقضت الإنفلونزا الإسبانية على عائلته

وفاة أكبر معمر في العالم.. عاصر الحربين العالميتين وقضت الإنفلونزا الإسبانية على عائلته أكبر معمر في العالم - مواقع

توفي ولد فريدي بلوم، السبت 22 أغسطس/آب 2020، وهو مواطن جنوب إفريقي، ذكرت وسائل إعلام في البلاد أنه أكبر معمّر في العالم، إذ فارق الحياة وسُنه تناهز 116 عاماً، كما عاصر أحداثاً عالمية متعددة.

وسائل إعلام جنوب إفريقية نقلت، السبت، صوراً تقول إنها تعود وثائقه الرسمية الشخصية، التي تثبت أن الرجل قد رأى النور في مايو/أيار 1904.

وفق تقرير لشبكة "بي بي سي" البريطانية، فإن موسوعة غينيس للأرقام القياسية لم تتحقق بعد من ذلك حتى الآن.

بعد 116 سنة على هذه الأرض، عايش الراحل بلوم العديد من الأحداث العالمية التي عرفها الكوكب، فيما تقول تقارير محلية إنه شاهد جائحة الإنفلونزا الإسبانية عام 1918 وهي تقضي على عائلته بأكملها، كما عاصر حربين عالميتين، بالإضافة إلى "الأبارتايد" أو الفصل العنصري الذي عرفته بلاده، جنوب إفريقيا في فترة من الفترات.

في تصريح سابق للشبكة البريطانية يعود إلى عام 2018، اعترف بلوم بأنه "لا يوجد سر خاص وراء عمره الطويل".

لكنه اعتبر أن "هناك شيئاً واحداً فقط، إن الأمر بيد الله، فهو صاحب كل القوة. بينما أنا لا أملك شيئاً، فهو من يتحكم بمصيري".

بلوم، كشف أيضاً أنه "أقلع عن تناول الكحوليات منذ فترة طويلة، لكنه ظل وفياً لعادته السيئة المتمثلة في التدخيل إلى حين وفاته".

أما بخصوص النشاط الذي مارسه في حياته، فقد عمل كمزارع، ثم كعامل، قبل أن يتقاعد في الثمانينيات من عمره.

يقول أحد أفراد عائلته إنه كان عُرف بنشاطه وحيويته، فقبل أسبوعين فقط كان يقطع الأشجار، وقد مات ميتة طبيعية، لكن عائلته تعتقد بأن الأمر راجع "لإصابته بفيروس كورونا المستجد".


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك