نائب رئيس الجمهورية يؤكد الالتزام بوقف إطلاق النار للتفرغ لمواجهة انتشار فيروس كورونا

نائب رئيس الجمهورية يؤكد الالتزام بوقف إطلاق النار للتفرغ لمواجهة انتشار فيروس كورونا

أعلن نائب رئيس الجمهورية الفريق الركن "علي محسن صالح" عن التزام الطرف الحكومي بوقف إطلاق النار استجابة لدعوة الأمم المتحدة للتفرغ لمواجهة فيروس كورونا.

وناقش نائب الرئيس خلال اجتماع افتراضي مع المبعوث الأممي "مارتن غريفيث" المستجدات على الساحة الوطنية وجهود وقف إطلاق النار، وفقاً لوكالة "سبأ" الرسمية.

وأكد نائب الرئيس خلال اللقاء بأن توجيهات الرئيس "عبدربه منصور هادي" تقضي بالاستجابة لدعوة وقف إطلاق النار الذي يجري سريانه اعتباراً من اليوم الخميس تمام الساعة ال12 ظهراً بالتوقيت المحلي.


وأضاف أن هذا الالتزام يأتي استجابة لدعوة الأمين العام للأمم المتحدة لمواجهة تبعات انتشار فايروس كورونا المستجد (كوفيد 19).

وأكد نائب الرئيس بأن سلامة اليمنيين ومصلحتهم تقع على رأس قائمة أولويات واهتمامات الشرعية وكرست جهودها لذلك وخصصت مبالغ مالية ووجهت باتخاذ الاجراءات الاحترازية المطلوبة للحد من انتشار فيروس كورونا.

وجدد نائب الرئيس التأكيد على موقف الشرعية الثابت في دعم الجهود الأممية المبذولة في تحقيق السلام واستئناف العملية السياسية وفق المرجعيات الثلاث وبما من شأنه استعادة الدولة اليمنية وإنهاء الانقلاب، منوهاً إلى ما يتجرعه اليمنيون من معاناة على مختلف الصعد جراء الانقلاب الحوثي المدعوم من إيران.

من جانبه أعرب "غريفيث" عن تطلعاته بأن يسهم وقف إطلاق النار في التهيئة لاتخاذ خطوات من شأنها تعزيز بناء الثقة والتوصل إلى حل سلمي.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك