عالم إيراني يصاب بجلطة دماغية بعد أيام من إطلاق أمريكا سراحه وعودته إلى طهران

عالم إيراني يصاب بجلطة دماغية بعد أيام من إطلاق أمريكا سراحه وعودته إلى طهران

بعد أسبوع من إطلاق سراحه في إطار صفقة تبادل للأسرى بين إيران والولايات المتحدة الأمريكية، تعرَّض العالم الإيراني، مسعود سليماني، الذي قضى أكثر من عام في السجون الأمريكية، لجلطة قلبية دخل على أثرها مستشفى القلب بطهران.

وكالة «فاس» الإيرانية التي أوردت الخبر، كشفت أن العالم الإيراني مسعود سليماني، كان من المقرر أن يشارك في حوار مع قناة «برس تي في» صباح الأحد 15 ديسمبر/كانون الأول 2019، إلا أن الحوار ألغي؛ نظراً إلى دخوله إلى المستشفى.

حسب الوكالة الإيرانية، فإن الدكتور مسعود سليماني عالم بارز على الصعيدين الإيراني والدولي، ومتخصص بالخلايا الجذعية والطب الترميمي وعلوم الدم، وهو أستاذ في جامعة طهران وجامعة إعداد المدرسين، وله تعاون مع أشهر المؤسسات العلمية العالمية.

ووصل العالم الإيراني سليماني، مساء السبت 7 ديسمبر/كانون الأول، إلى طهران قادماً من سويسرا برفقة وزير الخارجية، بعد أن قضى 14 شهراً في السجون الأمريكية، التي «كان محتجزاً فيها بشكل غير قانوني وباتهامات واهية»، حسب الجانب الإيراني.

في المقابل أفرجت طهران عن المواطن الأمريكي جو وانغ، الذي كان يمضي عقوبة السجن بعد إدانته بالتجسس للاستخبارات الأمريكية، وتم تسليمه للسلطات السويسرية للعودة إلى أمريكا.

وجَّه الرئيس الأمريكي الشكر إلى إيران بعد إتمام الصفقة، التي وصفها بأنها «مُنصفة للغاية». وأشار إلى أن «الصفقة تشير إلى أنه يمكن التوصل إلى اتفاق مع إيران».

السلطات الإيرانية كانت قد ألقت القبض على الباحث شيوي وانغ، في أثناء وجوده بإيران عام 2016، بتهمة «التعاون مع حكومات أجنبية».

بينما قُبض في أمريكا على مسعود سليماني، في أكتوبر/ تشرين الأول عام 2018، بتهمة محاولة تصدير مواد بيولوجية من الولايات المتحدة إلى إيران دون تصريح، الأمر الذي اعتبر خرقا للعقوبات الأمريكية على طهران.

كما أعرب وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف عن سعادته بإتمام الصفقة. وكتب على تويتر «سعيد لأن البروفيسور مسعود سليماني والسيد شيوي وانغ سوف يعودان إلى عائلتيهما قريبا».

أضاف ترامب أن «إطلاق سراح الأمريكيين المأسورين يمثل أهمية حيوية لإدارتي. سنواصل العمل بجد لإعادة جميع مواطنينا المحتجزين بصورة غير مشروعة في الخارج».

فيما نشر وزير الخارجية الإيراني صورة له مع سليماني بعد إطلاق سراحه من أمريكا.

كما أكدت هيوي كيو، زوجة الباحث الأمريكي، الإفراج عن زوجها في إيران. وتوجهت بالشكر «لكل من ساعد في الوصول إلى هذه النتيجة».

قالت في بيان :»اكتملت عائلتنا مرة أخرى، انتظرت أنا وابني شاوفان ثلاث سنوات حتى نرى هذا اليوم. يصعب التعبير بالكلمات عن مشاعرنا وكم هو مثير أن نجتمع مرة أخرى».



شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك