اشتباكات تهز بيروت لليلة ثانية وقوات الأمن تطلق الغاز المسيل للدموع

اشتباكات تهز بيروت لليلة ثانية وقوات الأمن تطلق الغاز المسيل للدموع

غمر الدخان وسط بيروت حينما أطلقت قوات الأمن الغاز المسيل للدموع على احتجاج قرب البرلمان اللبناني يوم الأحد في اشتباكات لليلة الثانية.

كان مئات الأشخاص قد عادوا للتظاهر في بيروت رغم حملة قوات الأمن العنيفة على احتجاج ليل السبت عندما أدت الاشتباكات إلى إصابة العشرات.

وكان هذا أحد أكثر الاضطرابات عنفا في موجة احتجاجات اجتاحت لبنان منذ 17 أكتوبر تشرين الأول، للتعبير عن الغضب من النخبة الحاكمة التي قادت البلاد نحو أسوأ أزمة اقتصادية منذ عقود.

وأطلقت شرطة مكافحة الشغب وقوات الأمن، التي انتشرت مرة أخرى بأعداد كبيرة يوم الأحد، مدافع المياه على المتظاهرين الذين ظلوا في الشوارع أثناء الليل.

وبدأت الاحتجاجات في أكتوبر تشرين الأول نتيجة تصاعد الغضب من ارتفاع تكاليف المعيشة وخطط فرض ضريبة جديدة والنخبة السياسية التي كانت سببا في فساد استمر على مدى عقود.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك