من المقرر إعلانه غدا.. السلطة المحلية في المهرة ترفض إشهار مجلس "الإنقاذ الجنوبي" من المحافظة

من المقرر إعلانه غدا.. السلطة المحلية في المهرة ترفض إشهار مجلس "الإنقاذ الجنوبي" من المحافظة تظاهرة سابقة في المهرة

أعلنت السلطة المحلية بمحافظة المهرة شرقي اليمن، رفضها القاطع إشهار مجلس الإنقاذ الوطني الجنوبي من المحافظة.

ونقل مركز المهرة الإعلامي التابع لسلطة المهرة، مساء الخميس، عن مصدر مسؤول، استنكاره لـ "إشهار المجلس من المهرة دون غيرها من المحافظات الجنوبية"، معتبرا ذلك زجا بالمهرة في أتون صراع إقليمي وحزبي وتصدير الحرب والصراع إلى داخلها.

وأوضح المصدر، وقوف السلطة المحلية في خندق الشرعية اليمنية، وبأنهم سيقفون ضد أي مشروع فئوي أو حزبي أو طائفي يهدف إلى تشطير وحدة الوطن وتمزيق نسيجه الاجتماعي المترابط.

وكان رئيس المكتب السياسي للحراك الثوري، فادي باعوم، أعلن أنه سيتم إشهار مجلس الإنقاذ الوطني الجنوبي يوم غد السبت بمحافظة المهرة.

وقال باعوم خلال لقائه السفير الصيني في اليمن إنه من المقرر أن يعقد المؤتمر العام للمجلس لاختيار قياداته في عموم محافظات الجنوب بعد شهرين من الإعلان .

وسبق أن عقدت قيادات من مجلس الإنقاذ تحت التأسيس لقاءات مع مسؤولين غربيين بسلطنة عمان.

ومن أبرز مؤسسي المجلس  الرئيس الدوري للقيادة المؤقتة اللواء أحمد قحطان مدير أمن المهرة السابق، والشيخ علي سالم الحريزي وكيل محافظة المهرة السابق، و فادي حسن باعوم رئيس مكتب الحراك الثوري، والشيخ عيسى سالم ياقوت السقطري والذين يرفضون تدخل التحالف في اليمن.

وقال وكيل محافظة المهرة السابق علي الحريزي إن التكتل الجنوبي الجديد الذي أطلق عليه اسم "المجلس الوطني الجنوبي للإنقاذ" متمسك بوحدة اليمن.

وأضاف الحريزي في تصريحات سابقة للجزيرة أن مجلس الانقاذ الوطني "سيعمل على تحديد مستقبل الجنوب في إطار تسوية مستقبلية في اليمن بطريقة سلمية يتم التفاهم حولها، لتجنيب الجنوب واليمن عموما التمزق الحاصل في الوقت الراهن".

وبشأن موقف التكتل الجديد من "المجلس الانتقالي" الجنوبي المدعوم إماراتيا، أكد الحريزي أن الحوار معه "مرتبط بتصحيح مواقفه الخاطئة أولا، والابتعاد عن كونه مجرد أداة بيد الإماراتيين لتمزيق اليمن"، مؤكدا موقفه الثابت الرافض للانفصال.

وتشهد محافظة المهرة منذ أكثر من عام، توترا سياسيا على خلفية رفض مكونات قبلية التواجد السعودي العسكري بالمحافظة.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك