العثور على سجين مشنوقاً داخل مركز شرطة شرق عدن

العثور على سجين مشنوقاً داخل مركز شرطة شرق عدن إحدى الصور التي تداولها نشطاء على السوشيال ميديا قالوا انها لشخص تعرض للتعذيب في سجون عدن

قال مصدر أمني لـ"المصدر أونلاين" إن جنودا في الأمن عثروا على جثة شاب في العقد الثالث من عمره، مساء الخميس، مشنوقاً داخل سجن تابع للشرطة في العاصمة المؤقتة عدن (جنوب البلاد).

وبحسب المصدر فإن عناصر شرطة العريش في خور مكسر شرقي عدن قالوا إنهم عثروا على جثة الشاب محمد العاقل وهو معلق في سقف الزنزانة من رقبته بجزء من ملابسه "شال"، بينما كانوا يقومون بتفتيش الزنزانة وفيما قالوا إنه انتحر لم يوضحوا الدوافع التي قد تكون سبباً في إقدامه على قتل نفسه بهذه الطريقة.

المصدر أفاد أن السجين متهم في قضية جنائية وقعت قبل حوالي شهرين في مدينة عدن فيما تعد الحادثة الثانية من نوعها داخل مرافق الشرطة في المدينة عقب انتحار أحد نزلاء السجن المركزي في المنصورة حرقًا أواخر العام 2017.

الى ذلك، قال نشطاء مناوئون للانتقالي الجنوبي الذي يسيطر على العاصمة المؤقتة عدن، ان السجين انتحر نتيجة للتعذيب الشديد الذي تعرض له داخل السجن. ولم يتسن للمصدر أونلاين التحقق من تلك الاتهامات من مصدر مستقل.

ونشر النشطاء صورا لسجناء قالوا إنهم تعرضوا للتعذيب في سجون شرطة المدينة التي يديرها مدير الشرطة الموقف عن العمل العميد شلال شايع.


وكان وزير الداخلية في الحكومة الشرعية أحمد الميسري أوقف شلال شايع عن عمله عقب مشاركته في التمرد الذي شهدته مدينة عدن في أغسطس الماضي وكلف شخصاً آخر للقيام بمهامه لكنه لم يتمكن من استلام عمله بعد فرض الإنتقالي سيطرته على المدينة.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك