عودة الهدوء إلى "التربة" وفتح خط تعز عدن بعد تسليم المتهمين بقتل مرافقي المحافظ

عودة الهدوء إلى "التربة" وفتح خط تعز عدن بعد تسليم المتهمين بقتل مرافقي المحافظ شاحنات توقفت بسبب قطع طريق التربة

عاد الهدؤ إلى مدينة التربة مركز مديرية الشمايتين بعد حوالي اسبوع من التوتر العسكري بين ألوية الجيش الوطني على خلفية مقتل مرافقي المحافظ نبيل شمسان في المدينة.

وقال مصدر عسكري لـ"المصدر أونلاين" إن الهدوء عاد إلى مدينة التربة بعد تنفيذ خطوتين من بنود الإتفاق المبرم بين قادة الألوية العسكرية في تعز.

ووفقاً للمصدر، سلم اللواء الرابع مشاة جبلي الأفراد المتهمين بقتل أسامة الاشعري وأشرف الذبحاني مرافقي محافظ تعز إلى سجن الشبكة في التربة، وتم إعادة فتح شوارع مدينة التربة، وخط تعز عدن.

وتوقع المصدر تنفيذ بقية بنود الاتفاق الذي رعته لجنة شكلها قبل أيام قائد محور تعز العسكري اللواء سمير الصبري لإنهاء التوتر بين قوات الجيش في التربة، من بينها، سحب القوات ورفع جميع النقاط المستحدثة لكافة الأطراف.


كلمات مفتاحية

#اليمن #تعز #التربة

شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك