مجموعة من الأحزاب اليمنية تستعد لإعلان تكتل سياسي داعم للشرعية في فعالية بمدينة سيؤون

مجموعة من الأحزاب اليمنية تستعد لإعلان تكتل سياسي داعم للشرعية في فعالية بمدينة سيؤون

من المقرر أن تعلن كبرى الأحزاب السياسية اليمنية مساء اليوم السبت بمدينة سيئون عاصمة وادي حضرموت (شرق اليمن) عن تشكيل تكتل سياسي داعم للشرعية.

وقال مصدر حزبي لـ "المصدر أونلاين" إن قيادات في الأحزاب اليمنية سافرت إلى سيئون لإشهار تكتل سياسي داعم للشرعية تحت مسمى "التحالف الوطني للقوى السياسية اليمنية".

وحسب المصدر فإن بياناً سيصدر عن التحالف يؤكد المرجعيات التي يقوم عليها والأهداف التي يعمل من أجلها والذي قال إنه "نابع من منطلق الضرورة الوطنية واستجابة لحاجة الساحة السياسية لوجود اطار جامع لمختلف المكونات والقوى السياسية بهدف: دعم مسار استعادة الدولة، وإحلال السلام وإنهاء الانقلاب، واستعادة العملية السياسية السلمية، وتنفيذ مخرجات الحوار الوطني، وبناء الدولة الاتحادية".

وأشار المصدر إلي أنه تم إقرار كافة وثائق التحالف، المتمثلة بالوثيقة السياسية للتحالف والبرنامج التنفيذي واللائحة التنفيذية، المستمدة من رؤى المكونات السياسية لمتطلبات المرحلة.

ويتكون التحالف من 16 حزباً ومكوناً سياسياً أبرزها "المؤتمر الشعبي، وتجمع الإصلاح، والحزب الإشتراكي، والتنظيم الناصري، والحراك الجنوبي المؤيد للرئيس هادي، وحزب الرشاد السلفي" وعشرة من الأحزاب الصغيرة المؤيدة للشرعية.

يذكر أن القوى السياسية تدير نقاشاً حول إنشاء التحالف السياسي والأدبيات التي يقوم عليها منذ حوالي ثلاث سنوات وتعثر إطلاقه أكثر من مرة لأسباب عدة، أبرزها الإستقطابات الحادة التي تشهدها الساحة من أجل أيجاد اصطفافات محلية جديدة تتموضع تبعاً للإصطفافات الإقليمية، بالإضافة إلى توجه معادي للحياة السياسية استغل ظرف الحرب لتهميش العمل السياسي مقابل دعم قوي للمليشيات المسلحة وتيارات لا تؤمن بالعمل السياسي.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك