ميسي يقدم درسا في تنفيذ الركلات الحرة خلال فوز كبير لبرشلونة

ميسي يقدم درسا في تنفيذ الركلات الحرة خلال فوز كبير لبرشلونة

سجل ليونيل ميسي هدفين من ركلتين حرتين مذهلتين ليحرز أول ثلاثية له هذا الموسم ويقود برشلونة للفوز 4-1 على سيلتا فيجو واستعادة صدارة دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم يوم السبت.


ونفذ قائد برشلونة ركلة جزاء بهدوء ليمنح التقدم لأصحاب الأرض في الدقيقة 23 لكنه ارتكب خطأ في مكان خطير ليدرك لوكاس أولازا التعادل لسيلتا بعد ركلة حرة في الدقيقة 42.

وقبل نهاية الشوط الأول بلحظات أعاد ميسي التقدم لبرشلونة بعد تنفيذ ركلة حرة من مدى بعيد بشكل مذهل في أعلى الزاوية.

وكرر ميسي الأمر ذاته في بداية الشوط الثاني ليحرز الثلاثية رقم 34 في مسيرته بالدوري الإسباني ويعادل إنجاز كريستيانو رونالدو الهداف التاريخي لريال مدريد.

وأحرز سيرجيو بوسكيتس الهدف الرابع في الدقيقة 85 ليحقق برشلونة فوزه الأول في ثلاث مباريات بعد الخسارة المفاجئة 3-1 أمام ليفانتي في الجولة الماضية بالدوري المحلي ثم التعادل دون أهداف على أرضه مع سلافيا براج في دوري أبطال أوروبا.

وقال بوسكيتس مشيدا بزميله ميسي ”لدينا أفضلية كبيرة جدا إذ أننا نملك أفضل لاعب في العالم في فريقنا كما أنه الأفضل في تنفيذ الركلات الحرة“.

وأضاف لاعب وسط برشلونة ”إنه يتطور في تنفيذ الركلات الحرة.. وجوده معنا يمنحنا دفعة قوية“.

ويتصدر برشلونة الدوري برصيد 25 نقطة من 12 مباراة ويتساوى في رصيد النقاط مع ريال مدريد الذي تفوق 4-صفر على إيبار اليوم أيضا.


ورغم وجود برشلونة في الصدارة قبل انطلاق الجولة فإنه عانى من فترة صعبة وتعرض لصيحات استهجان من المشجعين عقب التعادل دون أهداف مع سلافيا الأسبوع الماضي.

* حالة من عدم الرضا

ولم تشعر الجماهير بالرضا عن أداء برشلونة وانعكس ذلك على وجود حوالي 30 ألف مقعد فارغ.

وكان سيلتا يخوض أول مباراة تحت قيادة أوسكار جارسيا، لاعب برشلونة السابق، بعد إقالة فران إسكريبا عقب أربع هزائم متتالية.

وبذل سيلتا مجهودا كبيرا في البداية للحد من خطورة لاعبي برشلونة حتى نفذ ميسي ركلة الجزاء لكن عادت الأجواء الحزينة مرة أخرى في كامب نو بعد هدف التعادل الرائع من أولازا.

وكما جرت العادة تحمل ميسي مسؤولية إسعاد مشجعي برشلونة.

وقال إرنستو بالبيردي مدرب برشلونة ”بوجود ميسي أي شيء ممكن.

”إنه يهيمن على فن تنفيذ الركلات الحرة ويدرك المنافسون أنه لا يمكنهم تحمل ارتكاب أخطاء بالقرب من منطقة الجزاء. عندما يحدث ذلك نحاول الحصول على أفضلية“.

وتحدث بالبيردي عن مدى أهمية العودة إلى طريق الانتصارات.

وقال مدرب برشلونة ”عندما تخسر مباراة يكون من المهم دائما الفوز بالمباراة التالية خاصة في مثل هذا النادي. في اليوم السابق تعرضنا لهزيمة مؤلمة وكان يجب أن نفوز اليوم“.

ورغم الانتصار، تعرض برشلونة لضربة إذ أصدر بيانا عقب اللقاء وأعلن غياب الظهير الأيمن الأساسي نلسون سيميدو حوالي خمسة أسابيع بسبب تعرضه لإصابة في الساق خلال المباراة.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك


-->