في ظل الارتفاع المتواصل .. الحكومة توجه بتكثيف حملات الرقابة على اسعار السلع وضبط المخالفين

في ظل الارتفاع المتواصل .. الحكومة توجه بتكثيف حملات الرقابة على اسعار السلع وضبط المخالفين

وجهت الحكومة اليمنية اليوم، وزارة الصناعة والتجارة والسلطات المحلية المختصة في المحافظات، بالاستمرار في تنفيذ حملات الرقابة والتفتيش وتكثيفها خلال شهر رمضان المبارك، على اسعار المواد الغذائية والاستهلاكية وضبط المخالفات والتلاعب بما يحمي حقوق المستهلك ويخفف الاعباء على المواطنين.

وظلت اسعار مختلف السلع الاستهلاكية والخدمية في ارتفاع مستمر، رغم التحسن الذي شهده سعر صرف العملة المحلية مقابل العملات الاجنبية.

ويعزو التجار والمستوردين الارتفاع المتواصل في الاسعار الى الرسوم والاجراءات الاضافية التي تفرض في مختلف المنافذ، والنقاط التي استحدثها الحوثيون لفرض رسوم وجمارك وضرائب اضافية.

لكن الكثير من المستهلكين يقولون ان جشع التجار وغياب الرقابة عليهم بشكل شبه كامل من قبل السلطات المختلفة، هو السبب.


وبحسب وكالة الانباء اليمنية الرسمية "سبأ" فقد شدد رئيس الوزراء معين عبد الملك اثناء لقائه اليوم في العاصمة المؤقتة عدن ، قيادة وزارة الصناعة والتجارة وهيئة المواصفات والمقاييس وضبط الجودة، على توسيع حملات الرقابة التموينية والسعرية لتشمل جميع مديريات العاصمة المؤقتة عدن، وكافة المحافظات المحررة، ومضاعفة الجهود لاستمرار ضبط المخالفين والمتلاعبين بالقوت اليومي للمواطنين واتخاذ الاجراءات القانونية اللازمة تجاههم.. مؤكدا ان الإجراءات الحكومية التي نجحت في تحقيق استقرار اسعار صرف العملة الوطنية يجب ان يقابلها انخفاض موازي لاسعار المواد الغذائية والاستهلاكية.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك


-->