خبراء وساسة أمريكيون يناقشون فرص الانتقال السياسي في اليمن والمواقف الشعبية إزاء الحوار الوطني

خبراء وساسة أمريكيون يناقشون فرص الانتقال السياسي في اليمن والمواقف الشعبية إزاء الحوار الوطني

ينظم المعهد الوطني الديمقراطي (NDI) في واشنطن، بالتعاون مع المركز الأمريكي للتقدم (The Center for American Progress)، حلقة نقاشية مشتركة عن الصعوبات التي تواجهها اليمن خلال المرحلة الراهنة من عملية الانتقال السياسي قبل أيام من عقد مؤتمر الحوار الوطني المقرر انعقاده في الـ 18 من شهر مارس الحالي.

 

ومن المقرر أن تُقام الحلقة النقاشية في العاصمة الأمريكية (واشنطن) في السابع من شهر مارس الحالي، تحت عنوان «الانتقال السياسي في اليمن والمواقف الشعبية تجاه الحوار الوطني».

 

وبالتزامن سيُعلن المعهد الديمقراطي الوطني الأمريكي (NDI) نتائج استطلاع للرأي العام أجري مؤخرا في اليمن بشأن التوجهات الشعبية إزاء الحوار الوطني.

 

وأوضح إعلان بهذا الخصوص، نُشر على موقع المركز الأمريكي للتقدّم، أن هذه الحلقة النقاشية، تُقام في ظل الانسداد الحاصل في العملية السياسية في البلاد قبل مؤتمر الحوار الوطني المزمع عقده في 18 من هذا الشهر (مارس)، والذي يؤمل القادة في اليمن من خلاله إنهاء هذا الانسداد في عملية الإصلاح السياسي المتوقفة، ومعالجة الحالة الاقتصادية المتدهورة.

 

وبحسب الإعلان، فإن الحلقة النقاشية ستتناول الأسئلة التالية:

- كيف ينظر الجمهور اليمني لمستقبل البلاد؟ وما هي الأولويات التي يريدون من قادتهم التصدي لمعالجتها؟

- ما هي نقاط الالتقاء والاختلاف الرئيسية التي يمكن أن نتوقعها أثناء الحوار؟

- كيف يمكن لحكومة الولايات المتحدة أن تدعم عملية الانتقال السياسية في اليمن في إطار سعيها لتعزيز المصالح الأمنية القومية الأخرى؟

 

وهي على الأرجح جزء من الأسئلة التي تضمنها استطلاع الرأي العام الذي نفذه المعهد الديمقراطي الأمريكي على عيّنة من اليمنيين، عبر المركز اليمني لقياس الرأي العام، الذي يرأسه الصحفي المعروف حافظ البكاري.

 

وتضم الحلقة النقاشية المشتركة خبراء وأكاديميين وساسة أمريكيين، وبشكل خاص سيشارك في النقاشات وتقديم أوراق العمل كلٌ من:

- باربرا بودين: السفيرة السابقة للولايات المتحدة في اليمن، والتي تعمل حاليا محاضرة ومسؤولة العلماء المعنيين بخدمة الأمّة، في كلية «وودرو ويلسون» للعلاقات العامة والدولية بجامعة برينستون.

- ليس كامبل: نائب المدير، والمدير الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في المعهد الوطني الديمقراطي الأمريكي (NDI)، والذي عاد مؤخرا من اليمن بعد إجراء أبحاث تسبق الحوار.

- جون موريرا: وهو مستشار رئيسي في مركز غرينبرغ كوينلان روزنر للأبحاث، والذي أشرف على الانتخابات الأخيرة في اليمن.

 

فيما سيرأس الجلسة «بريان كاتوليس»، كبير الزملاء المشاركين في المركز الأمريكي للتقدم.

 

وفي الحلقة النقاشية، سيُعلن المعهد الديمقراطي الوطني الديمقراطي عن النتائج التي توصل إليها استطلاع للرأي العام أجراه المركز اليمني لقياس الرأي العام حديثا في اليمن بالشراكة مع المعهد الديمقراطي الوطني (الأمريكي).

 

وستقام الحلقة النقاشية في مقر المعهد الديمقراطي الوطني في العاصمة واشنطن.

 

ومن المتوقع أن يشارك فيه سياسيون وناشطون يمنيون متواجدون في الولايات المتحدة الأمريكية. وأعلن المنظمون أن الدعوة مفتوحة لمن يرغبون في الحضور والمشاركة.

 


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك


-->