الرئيس هادي يناقش في لقائه مع وكيل وزارة الخارجية الأمريكية ملف الإرهاب والتدخلات الإيرانية

الرئيس هادي يناقش في لقائه مع وكيل وزارة الخارجية الأمريكية ملف الإرهاب والتدخلات الإيرانية

بحث الرئيس عبدربه منصور هادي، مع وكيل وزارة الخارجية الأمريكي للشؤون السياسية ديفيد هيل، التعاون الاستراتيجي بين اليمن والولايات المتحدة، في مواجهة التطرف والإرهاب والتدخلات الإيرانية في المنطقة وتهديدها للأمن والسلام العالمي بصورة عامة.

جاء ذلك خلال استقبال الرئيس هادي، اليوم الخميس، في مقر إقامته المؤقت بالعاصمة السعودية الرياض، للمسؤول الأمريكي والوفد المرافق له، بحسب ما ذكرت وكالة سبأ الحكومية.

وأشار الرئيس اليمني إلى تحذيراته المبكرة من التدخلات الإيرانية في اليمن والمنطقة وسعيها للسيطرة على الملاحة في مضيق هرمز وباب المندب.. مشيداً بمواقف الولايات المتحدة الأمريكية في هذا الصدد ودعمها لليمن وشرعيته الدستورية في مختلف المراحل والتأكيد على وحدته وثوابته.

وقال "كنا ولازلنا وسنظل دعاة سلام ووئام وفي سبيل ذلك قدمنا التضحيات الجسيمة لمصلحة وطننا وشعبنا وسنعمل على تحقيق ذلك الهدف والخيار الذي يتطلع إليه شعبنا في أن يرى سلاماً دائماً ومستداماً وليس ترحيلاً للازمات".

من جانبه، أكد وكيل وزارة الخارجية الأمريكي ديفيد هيل، دعم دعم حكومة بلاده لليمن ووحدته وثوابته وامنه واستقراره ودعم شرعية الرئيس.

وثمن المسئول الأمريكي التعاون الإيجابي بين البلدين في مواجهة التحديات ومنها مخاطر التطرف والإرهاب والتدخلات الإيرانية في اليمن والمنطقة واستغلالها السيء لظروف الحرب في اليمن.. وأكد وفق وكالة سبأ، مواصلة التعاون والتنسيق بين البلدين الصديقين لتحقيق كافة التطلعات وتحقيق الأهداف المشتركة.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك


-->